حلم

 

هناك  حيث ترملت شجرة الكينا العتيقة

من صيادها العجوزِ

على الشاطئ الممدد بجانبي كجثة هامدة

هناك حيث أهرب بوجهي المرقط خجلا

من عيون الواجهات النارية الساخطة

في الطريق المؤدي إلى الضجر

وصباحات  الذباب العنيد

 أدفن قدمي إلى الكاحل في  القيظ

وأقفز من جادة إلى أخرى  في خيالي

مسندا وجهي إلى ركبتي

تيمنا بقرد يتيم

في انتظار أحلامي البعيدة

أحلامي المختبئة بين المقاهي

و البنايات الشاهقة

وقبلات المصاعد العمومية

حيث صباح  الخير تسبقها ابتسامة أنيقة

ومساء الخير متبوعة بقبلة أو اثنتين على الأقل

أفكر بالثلوج  والمدافئ  

وأمطار النوافذ الزجاجية

أفكر باللمسات العرضية

وعطور  الشانيل

فيما أولئك المتشحات بالعفة السوداء

يكتبن أسماءهن على شاهد قلبي

( ببقايا نار الظهيرة المطفأة )

بحروفها الكبيرة

وهجائها الردئ

يرسمن حرابا

و قلوبا غير مضبوطة أبدا

وتواريخ هجر خالدة

يحنن أثداء العواصف لإرضاعي رشفة الخلود

” لايام  الغابن  ولفي لعدن  ع  صابيعي”*

فيما أنت تموتين على مهل داخلي

ولن يكون بوسعي

أن أضع حتى وردة على قبرك

فنحن لا نضع الزهور على قبور موتانا

فقط نغرس أحجارا في رؤوسهم .

* فيروز

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s