2

أرسلوهم إلى قلبي المحطم كباب حظيرة قديم
قلبي الأشد تهتكا من أبناء المعمرين
أرسلوهم إلى الدفء والتيفود
إلى موائد القمر العامرة بالروث الطازج
إلى سبايا الجينز
وأثداء العواصم الكبيرة
إلى الحقول المفروشة بالحرائق وقصص الحب النافقة
دعوهم يتبادلون الأسرار واللكمات مع الريح العائدة لتوها من دغدغة الأفق
يسحبون أحلامهم الزرقاء من أنوفها الكبيرة
يتناسلون في الأقحوان
فأنا في سجن الكهولة المسور بالمقابر الجماعية
أراقب الحياة التي لم تعد ترى بالعين المجردة
ألعن بُعْدَ التكنولوجيا عن الله
وأمشط رأس الرجاء الصالح
ألعن عثرات الشتاء
ووحل مقاعد الدراسة
ألعن المدن الصاخبة التي نسيت أن تدعوني لعرسها اليومي
والكربون المتصاعد من سهرات الحب المسروق
أتودد للتمائم مشقوقة الأطراف
أشكو اللوعة للهواتف النقالة
وجراء الدروب
أتملق الغبار الذي يعلو معطفها المرقط
وأدس أنفي في حكايات أسطورية
عن شرفات الانتظار المتجدد
والحب الفموي
أستغيث بالمجالد البعيدة
لتضع يدها الناصعة على فخذي
ليهدأ قلبي الساخط على قرمشة الفيزياء
وعاهرات الـــــ( كوكو )
أرسلوهم إلى الجحيم المتورد دائما
كوجنة معضوضة
قبلات وداعكم العرجاء المثلجة .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s