1

فليبحث البحر عن بقعة أخرى للشخير
فهذه النقطة مخصصة للعشب
وعشيقات اليوم الواحد
فلتذهب العفة إلى الـــ “جيم”
حالما تنتهي من رقصة الوداع تلك
حيث العرق والتأوهات
سلع مجانية
أو إلى صناديق المتعة المتأخرة
حيث الرغبة بلا رغبة
والنوم أشد وحشية من نساء السافانا
أما نحن
نحن التعساء
ضحايا علم الأجناس
وفوضى الميلانين
زبائن المزابل القدامى
المحقونين
بمرض الضواحي
وهبوط أسواق الأسهم الفجائي
فسنهرب حتما إلى الفيافي
حيث لا ثيران تتحدى الغيم
ولا نساء معلبات
حيث الحكمة تقضى نهارها في رضاعة النطرون
وتضفير عانتها
حيث الأفاعي أرق من الحرير
بملمسها الــ “fluffy”
وفحيحها المورفيني
حيث الموت نوع واحد
فقط

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s