ملاحظات / بواعث للبكاء

إليها
تلك الزهرة التي نبتت على سفح الروح

في المدينة العجوز
كانت البنايات تهرم
كانت الشوارع تحتضر
وأنا مشغول باستنبات طفولتي
في حقول كفك الدمث
1
إنها هدأة الصبح
تلك التي وضعت الطفولة
على طاولة الماضي
وأخرجت قلبي من سياق العدم

 

2
أريد أن أكون صارخا
أن أكون محط أنظار الفراشات
أن تتنبهي لتلك النقطة التي
تومض في قلبي

 

3
بعد سنيني هذه
لم يعد بوسعي
أن أقبّل في خيالي
أن أصرخ عندما ترتدي الكارثة
قميص نومها

 

4
ولا هذا أيضا
سياقات تنحرف
وأنهار تصب اللعنات
وحده البحر كان بلا أدنى رغبة
في ذلك


5
لكنني أريد
هذا ما قلته مرة
حين سقط حلمي من النافذة


6
يا حبيبتي
أرأيت ماذا يمكن أن يحدث بعد ذلك


7
الهياجات المتناوبة للنبتة الناعمة
تثرثر عن الشاقوليات
كما لو أن الريح زانية بفم واحد
ورقصات متعددة


8
إنه قلبي
ذلك الذي منح الوساوس
إصبعا حزينا
وترك الصقيع يعرج
في طرقات خصرك


9
لو كانت للوحدة أثداء
ولشفتيك زوبعة واحدة
لكان من الجدير
أن أقف على حافة الأمل
وأذبح أيامنا
بدم كاذب


10
ليته كان
وليتنا لم نترك الوردة تندم
لكان بوسعنا
أن نرضع العدم زلاتنا
ونسقي الهاوية حنيننا السائل


11
ولا أنا أيضا
فقط كنت ألعق الطرقات
لتفشي أسرار عشاقك
وترشدني
في أي زفرة كنت تخبئين
الحنين


12
كنت أظنه كالكراكي
لكنه كان كالفراش
بدورة ناقصة


13
كيف ابتسم أيتها الأقحوانة
وبين فخذي وردة تصرخ


14
إنه انغماسك في اللذة أيها الألم
جعل البناية العتيقة تعض لسانها
وتبصقنا إلى أبعد مما نحتمل

 

15
أريد أن أفتح قلبي للريح
أن أتمدد إلى جوار زهرة برية
أن أحب
ببساطة
أن أمزج طهارتي بغائط ما

16
أنا لا أكتب لأخبر أحدا
أنا لا أبكي
لتدخل نجمة في حقبة الأورجازم
فقط
من أجل أن تكف روحي عن البغاء
أثرثر

17
بوصفك ممرا مظلما
أو على الأقل
فناء أحيل للتقاعد
كان علي أن أقطعك جيئة وذهابا
ربما لأنسى أن لك عينا بتنورة قصيرة
وقلبا سفاحا

18
لماذا كلما أردت أن أنطق اسمك
نبتت أعشاب على لساني
وامتلأ قلبي
بعطر خافت

19
الدودة القرمزية
تقض مضجعك
الأمل القابل للطي
يدخل الحقيبة خلسة
وأهدابك الطويلة تتسكع في قلبي
بعد منتصف العمر

20
على أول الفراغ جلست
أهدهد الذكريات
وأطعم الماضي كلماتك المرة
وأوبخ يدي
أتدرين لماذا ؟
لا
لايمكن أن أخبر
فلساني ذهب لنزهة مع قبلة طويلة

21
يبدو أنه
لم يعد للوردة قلب
إذ أنني قبلتها مرات
ولم تذرف دمعة

22
كفي عن مراوغتي أيتها النافذة
فأنا أعرف
ما بينك
وبين المدى

23
اسمعي أيتها الحقول المراهقة
اسمع أيها القمر المخنث
وأنت أيضا أيها البحر البدين
لا شئ يعدو أن أكون
وحيدا

24
اهدأ قليلا
أيها الألم
فروحي لم تعد عذراء
مطلقا .

altwati

Advertisements

8 أفكار على ”ملاحظات / بواعث للبكاء

  1. اهٍ
    ما كل تلك الكلمات المرهفة
    حنين
    واشتياق
    وبعث بعد موت

    هنيئا للحياة بك…

    لم استطع اختيار جزء
    بصدق
    الكل منك

    تحياتى

  2. شكرا لزيارتك لمدونتي المتواضعة
    أكيد هيكون ليا متابعة لمدونتك
    شكلها أكتر من رائع
    تحياتي

  3. اشكرك للحضور الى مدونتى المتواضعة والتعليق عليها كما سنحت لى الفرصة ان احضر الى مدونتك الدسمة بالعطاء فلك منى كل التحية والتقدير والاحترام ايضا لمجهودك المبذول فى مدونتك الفاخرة العطاء والقيمة
    تحياتى اقعدوا بالعافية

  4. انا مش من النوع اللى بعلق كتير ع مدونات ولا من النوع ال بيقدر الشعر والنثر عمواً الا بإتثناءات

    وانتى /انت من ضمن تلك الإستثناءات

  5. ضوء حياتى

    على سفح روحك حقا اكتملت
    والمدينة العجوز معك عادت طفلة تلهو فى الشوارع التى صار اسفلتها مروج خضر
    والبنايات عندها كانت تتمايل ترقبنا بحنو وحدب كنا جديدرين بهما
    اما طفولتك التى انسكبت ثم تغلغلت من كفك لكفى لروحينا فأنت من اهديها له
    مع ذات روحى
    فوق نفس السفح الدفىء

    اهداءك اجمل هداياى

    قصيدتك تحتاج لعشر احاديث مطولة وذلك هدية اخرى انوء بجمالها

    حفظك الله جميلا كما انت
    وطنى

  6. طب هو ينفع معلقش..؟؟

    أصل في حاجات مينفعش يتعلق عليها خالص… زي الكريستال تخاف تلمسه فتكسره

    بجد بجد بجد… دي مش بواعث للبكــاء خالص دي بواعث للعشق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s